اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٥ ديسمبر ٢٠١٧

مسؤول سابق بوزارة المالية يعترف بعدم وجود أموال لدى حكومة جنوب السودان

استبعد نائب وزير مالية جنوب السودان المقال وأبن رئيس مجلس اعيان الدينكا ،مو أمبروز رينج،أن يكون إقالته من الوزارة جاءت بسبب إعترافه بعدم وجود أموال لدى الحكومة لدفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية ،مشيراً بأن عدم وجود الأموال معروف لدى الجميع.                                           

 وقال رينج في حوار مع راديو تمازج ،الأثنين،أنه لا يعرف أسباب إقالته من وزارة المالية حتى الأن،قبل أن يستبعد التصريحات التي تواردت في وسائل الأعلام بأن إقالته جاءت بسبب إعترافه بعدم وجود أموال لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية ،لافتاً إلي أن الجميع يعرف بأن لا يوجود أموال كافية لدفع الرواتب ،معزياً ذلك للعجز المالي الناتج من الديون من بينها إلتزام الحكومة بدفع رسوم إتفاقية الترتيبات المالية الإنتقالية مع السودان.                                                             

إلي جانب ذلك حمل رينج مسؤولين سابقين بإرتكاب خطأ بسبب العقودات الموقعة مع الشركة الإلمانية العاملة في إستخراج الجوازات ،مؤكداً عدم معرفة حقيقة الأمر حتى اليوم                 

وكان رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت قد أعلن قرار إقالة رينج وتعيين أثيان دينق أثيان بدلا عنه في بيان تلاه تلفزيون جنوب السودان دون أن يذكر أسباب القرار.