اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٥ ديسمبر ٢٠١٧

محلل سياسي يحث قادة جنوب السودان بإغتنام فرصة إحياء إتفاق السلام

حث استاذ العلوم السياسية بجامعة جوبا،د.جميس أوكوك،قادة بلاده بإغتنام الفرصة التي أقرتها الهيئة الحكومية لدول شرق أفريقيا (إيقاد) لإحياء اتفاقية تسوية الأزمة في جنوب السودان،محذراً من سيناريو  وضع البلاد تحت البند السابع.

وتأتي هذا بعد تهديدات مجموعة الترويكا لقادة جنوب السودان من عرقلة عملية احياء السلام.

وقال أوكوك في مقابلة مع راديو تمازج أن

"على الأطراف الموقعة على إتفاقية تسوية الأزمة في أغسطس من العام 2015،الإسراع في تنفيذ بنود الإتفاقية

مشيراً إلي أن احياء اتفاق السلام هي الفرصة الأخيرة لقادة بلاده بدلاً من سيناريوهات أخرى محتملة ،في إشارة وضع جنوب السودان تحت البند السابع.

وحذر مبعوث الترويكا (بريطانبا،النرويج والولايات المتحدة) الذي زار جنوب السودان مؤخراً فى بيان له الخميس الماضى ، الحكومة فى جوبا من السعى لتحقيق النصر العسكرى ، وحثها للايفاء بوعودها فى انهاء عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين فى المناطق المتأثرة بالحرب ، مضيفاً

"ستستمر الترويكا مع شركائها الاقليميين والدوليين في تحديد ومراقبة كل من يتسبب في عرقلة عملية السلام باستخدام نهج العقوبات الاقتصادية وأي عقوبات أخرى.