اذهب إلى المحتوى الرئيسي
وكالات - ٢٧ يناير ٢٠١٥

نقيب المحامين السودانيين: لا نحتاج لتفويض للدفاع عن عضويتنا وزرنا (ابوعيسى ومدني )

جددت نقابة المحامين السودانيين عن تمسكها مذكرة الإلتماس الذي تقدمت بها لوزارة العدل السوداني بشأن إطلاق سراح رئيس تحالف المعارضة فاروق ابوعيسى والناشط الحقوقي أمين مكي مدني ،وكشف الطيب هارون نقيب المحامين السودانيين في لقاء مع راديو تمازج أنهم مازالو يتابعون المذكرة المرفوعة من قبلهم بشأن إطلاق كل من فاروق ابوعيسى ومدني وإلتقوا وزبر العدل السوداني محمد بشارة دوسة وشرحوا له عن موقفهم الأخلاقي تجاه قضية المعتقلين ،وقال هارون بأنهم أكدوا لوزير العدل أن النقابة لا تحتاج لتفويض من أحد للدفاع عن منسوبينا وقال بأنهم مفوضون بالقانون والدستور،وذلك في إشارة إلي الاصوات التي قالت بأن المعتقلين لم يفضوا النقابة لمتابعة إطلاق سراحهم ،وكشف هارون عن زيارة قاموا بها لكل من ابوعيسى ومدني وكذب تصريحات القائلة بأن ابوعيسى ومدني رفضوا الإلتماس المقدم من النقابة ،مشيراً إلي أن اسرة ابوعيسى ومدني شكرتهم على الإلتماس المقدم من قبلهم.وكانوزير العدل السوداني محمد بشارة دوسة أن الإلتماس الذي تقدمت به نقابة المحامين السودانيين للوزارة بشأن إطلاق سراح  ابوعيسى ومدني قيد الدراسة وسيتم الرد عليه قريباً وذلك في تصريحات صحفية أمس الأول