اذهب إلى المحتوى الرئيسي
فرندلا - ٢٤ يناير ٢٠١٥

قصف جوي يستهدف مستشفى بجنوب كردفان ومنظمة أطباء بلاحدود تعلق أنشطتها

كشفت منظمة الأطباء بلا حدود  انها علقت أنشطتها الطبية بعد قصف جوي من قبل  سلاح الجو السوداني على مستشفى فرندالا  في جنوب كردفان السودانية الثلاثاء الماضي.

وقالت المنظمة في بيان صحفي أمس أن 11 قنبلة سقطت خارج سياج المستشفى و2 قنبلة سقطت داخل أرض المستشفى مما أدى إلى إصابة أحد الموظفين بجانب مريض واحد وإلحاق أضرار بالممتلكات.

و كان يتواجد ما يقرب من 150 مريض وموظف في المستشفى أثناء العمل في منتصف النهار عندما وقع التفجير، بحسب البيان.وقال رئيس بعثة المنظمة الطبية مارك فان دير مولن "ندين بأشد العبارات قصف مستشفى فرندالا

و قد سبق أن تم  قصف مستشفى فرندالا  في يونيو  عام 2014. وتقول منظمة الأطباء بلا حدود أن السلطات  السودانية تدرك وجود المنظمة في المنطقة  والأنشطة التي تقوم بها في المستشفى، الذي يقع في الأراضي التي تسيطر عليها  متمردي الجيش الشعبي قطاع الشمال ولكن ليس بالقرب من الخطوط الامامية.وذاد مولن بالقول" بلاشك هذا قصف متعمد ويستهدف مبنى مستشفى مدني، وهذا جزء من استراتيجية لترويع المجتمع