اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ١٠ يونيو ٢٠١٩

سفارة جوبا بالسودان: نراقب الأوضاع في السودان عن كثب

قالت سفارة جنوب السودان في السودان إنها تراقب عن كثب التطورات في العاصمة السودانية  الخرطوم، حيث يشكو مواطنيها من انعدام الأمن.

و قال سفير جنوب السودان لدى الخرطوم ميان دوت ، لراديو تمازج اليوم الاثنين إن السفارة تراقب أوضاع مواطني جنوب السودان الذين يعيشون في العاصمة السودانية، مشيراً إلى أن السفارة مستعدة لتقديم أي مساعدة لمواطنيها.

و تابع "لقد تلقينا تقارير من جاليتنا هنا عن حالات انعدام الأمن في أحياء الكلاكلات ، لكننا تحدثنا إلى المجلس العسكري الانتقالي وقاموا بتوفير الأمن".

وكشف ميان عن وقوع هجمات على مواطني جنوب السودان في الكلاكلة مؤخراً، لكن الشرطة اعتقلت المهاجمين، مؤكداً نقل بعض السودانيين الجنوبيين إلى مستشفى إبراهيم مالك والمستشفى التركي بعد تعرضهم لإصابات جراء الهجوم.

وأضاف  الدبلوماسي أنه حتى الآن ليس لهم تقرير مؤكد عن عدد مؤكد مواطني جنوب السودان الذين تأثروا بانعدام الأمن في الخرطوم، وزاد"هناك لجنة تعمل حالياً لحصر مواطنينا الذين في معتقلات السودان" .

وأشار ميان  إلى أن السفارة فتحت خطاً ساخناً لمساعدة مواطنيها، مبيناً أنهم على اتصال أيضاً مع قادة مخيمات اللاجئين لمعرفة أوضاعهم.

و في ذات السياق، اكد السفير أن سفارة جنوب السودان تعمل بشكل طبيعي ، على الرغم من حملة العصيان المدني التي تركت الشوارع في الخرطوم خالية إلى حد كبير.

و في الأسبوع الماضي ، قام الاتحاد الأفريقي بتعليق عضوية السودان بعد أيام من قيام قوة أمنية بفض الاعتصام أمام مقر الجيش في الخرطوم ، حيث قُتل 108 أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 500 ، وفقاً للجنة المركزية للأطباء السودانيين ، بينما يقول مسؤولو وزارة الصحة إن عدد القتلى بلغ 61.