اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نهرياي - ٥ مارس ٢٠١٨

حاكم ولاية نهر ياي الجديد يوعد بتعزيز الأمن وسيادة حكم القانون

وعد حاكم ولاية نهر ياي الجديد بجنوب السودان ، ايمانويل عادل أنتوني ، بتعزيز وسيادة القانون والوحدة والسلام لمواطني نهر ياي.

وعُين الحاكم ايمانويل عادل انتوني قبل اسبوعين خلفاً للحاكم السابق ديفيد لوكونقا الذى تم إقالته في مرسوم رئاسي لأسباب غير معروفة.

وفى كلمته أمام مئات الالاف من المواطنين الذين تجمعوا فى ساحة الحرية فى مدينة ياي يوم الجمعة ، قال أنتوني أنه سيركز في فترة ولايته الجديدة على استعادة السلام المفقود ووحدة اهالى ياى وتعزيز الامن والحماية و سيادة القانون حتى يتسنى للمواطنين العيش في سلام ونسيان مرارات الماضي. وتابع "يجب أن نحب بعضنا البعض ، وأولويتي هو الأمن وسيادة القانون ومن أجل ذلك أريد أن نكون مع الأجهزة الأمنية  لضمان سلامة وحماية المدنيين وممتلكاتهم ".

ومن جانبها ناشدت المواطنة جيسكا حاكم الولاية بالعمل من أجل حماية حقوق الإنسان ومساءلة مرتكبي ، بجانب إعطاء السلام أولوية.

ومنذ اندلاع النزاع في يوليو 2016،هرب عشرات الآلاف من سكان في ولاية نهر بسبب الاشتباكات وعمليات القتل خارج نطاق القانون ونهب الممتلكات.