اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ٣١ يوليو ٢٠٢٠

حاكم شرق الاستوائية يناشد الصحفيين لمحاربة خطاب الكراهية

ناشد حاكم ولاية شرق الاستوائية لويس لوبونق لوجوري ، الصحفيين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني لمساعدة الحكومة في بناء السلام من خلال محاربة الدعاية السالبة وخطابات الكراهية .

جاء ذلك في منتدى السلام الذي نظمته مبادرة "ويتاكر" للسلام والتنمية لتعزيز الحوار من أجل السلام والمصالحة في جنوب السودان ، الذي عقد في توريت يوم الثلاثاء.

وفي حديثه في فاتحة اعمال المؤتمر ، طالب لوبونق الصحفيين والمجتمعات المدنية بالتركيز على الحلول للمشاكل المحيطة بالمجتمعات. وأضاف المسؤول إن حكومته رسمت خارطة طريق لكيفية تحقيق سلام دائم في الولاية من خلال إشراك جميع أصحاب المصلحة بما في ذلك الادارات الاهلية.

من جانبه قال المدير التنفيذي بالإنابة للجنة السلام بولاية شرق الاستوائية، بول جالينقو ، إن تفشي كوفيد- 19 أوقف أنشطة بناء السلام في العديد من مناطق الولاية.

وناشد بول، القيادة الحالية للسماح لشركاء السلام بالاستمرار في بناء السلام لمنع المزيد من الصراعات المجتمعية، موضحاً إن لجنة الولاية للسلام تنسق السلام والمصالحة مع شركائها، لكن انتشار فيروس كورونا، أدى إلى تجميد الانشطة.

و في ذات السياق قال مدير مبادرة السلام والتنمية، داقو ديفيد ، أن المنتدى يضم سبع ولايات جنوب السودان للمساعدة في تخفيف النزاعات.

وجمع المنتدى الذي استمر لمدة يومين أكثر من 40 عضواً من منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والحكومة والصحفيين والقوات النظامية لمناقشة طرق أفضل لمعالجة النزاعات وبناء الثقة في وسائل الإعلام وتعزيز المهنية في تقديم التقارير عن النزاعات.