اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ١٠ سبتمبر ٢٠٢١

جوبا والخرطوم يجددان التزامهما بتنفيذ الاتفاقيات الأمنية

قامت جمهورتي جنوب السودان والسودان ، يوم الخميس ، باعادة الالتزام بتنفيذ اتفاقيات التعاون الأمني ​​من خلال تعزيز تبادل المعلومات المتعلقة بالأمن ، وإعادة فتح النقاط الحدودية ، وتعزيز التجارة الثنائية بين البلدين.

عقدت وزيرة دفاع جنوب السودان أنجلينا تينج ونظيره السوداني ياسين إبراهيم يس، رئيس الآلية السياسية والأمنية المشتركة ، اجتماعا أمنيا رفيع المستوى في جوبا يومي الأربعاء والخميس ووقعا الاتفاق.

في الشهر الماضي ، وافق رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ، على إعادة فتح أربع نقاط العبور بين البلدين.

وفي تصريحات صحفية مشتركة للصحيين، بعد التوقيع الاتفاقية ، قال الوزير السوداني ياسين إبراهيم ياسين ، ان إعادة فتح الحدود سيبدأ في الأول من أكتوبر 2021 في منطقة الجبلين بولاية النيل الأبيض في السودان. كما متفق عليه.

وقال إبراهيم: "نتطلع إلى إنشاء بنوك وتجارة وإيجاد حلول فيما يتعلق بمعاشات التقاعد، ونود أن نلعب مثالا هاما في المنطقة، وذلك من خلال الشراكة وتحقيق تطلعات المواطنين من خلال توفير ظروف معيشية أفضل لهم".

وقالت وزيرة الدفاع الجنوب سودان انجلينا تينج ، أنهما اتفقا على مصفوفة لإعادة فتح الحدود والاجتماعات الدورية للجنة الأمنية المشترك، وقضايا أمنية أخرى. قائلة: "سنبدأ بالمناطق الجاهزة ".

وقالت انجلينا أنهما بحثا أيضا الوضع الأمني ​​في منطقة أبيي المتنازع عليها فيما يواصل البلدان مناقشة مصير شعب المنطقة، وزادت: "لقد ناقشنا تقرير قدمته قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي ، بشأن حالة الوضع داخل مناطق الخالية المنزوعة السلاح ، وحالة تنفيذ التوصيات السابقة وبعض القضايا التي أثارتها قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي".