اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ابيي - ٢٨ مارس ٢٠١٣

البعثة الأثيوبية تجدد التزامها بحماية مصالح دينكا نقوك والمسيرية

كشف السلطان كوال دينق القيادي بقبيلة دينكا نقوك بمنطقة أبيي المتنازعة عليها السودان وجنوب السودان أمس عن إلتزام رئيس بعثة القوات الأثيوبية بمنطقة أبيي بحماية مصالح قبيلتي دينكا نقوك والمسيرية .

اوضح كوال أن هنالك إجتماع عقدت بأبيي وبمبادرة من رئيس البعثة بالمنطقة ضمت شخصه عن قبيلة دينكا نقوك والسلطان حمد الدودو من جانب قبيلة المسيرية لمناقشة عدد من القضايا تخص القبيلتين بأبيي . حيث ثمن كوال مبادرة رئيس البعثة وابدى تجاوبه بمقاسمة الماء والكلا بين المسيرية ودينكا نقوك بسلام وأمان .

كما شكر مبادرة أمير قبيلة المسيرية بإطلاق سراح أثنين من افراد دينكا نقوك كانوا بطرف قبيلة المسيرية ،لكنه ابدى تحفظه في طلب الأمير حمد الدودو في توغل رعاة المسيرية جنوباً بالمنطقة ،منوهاً لتجارب سابقة  خلقت مآسي في السابق .

وكشف عن أن رئيس البعثة طالب بترك البعثة لتنظيم شئون الطرفين في أبيي،  وجدد إلتزام البعثة بحماية الأطراف من رعاة المسيرية والمزارعين والرعاة من قبيلة دينكا نقوك وذلك نقلا عن كوال .

وبخصوص إتهامات قبيلة المسيرية لقبيلة دينكا نقوك بمقتل أثنين من الرعاة وسرقة (200 ) رأس من الأبقار طالب كوال بالتحقيق في ذلك  .

ورجح بأن ذلك ربما يكون فبركة من طرف المسيرية لخلق فتنة في المنطقة على حد قول كوال .