اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٢٢ فبراير ٢٠١٨

إعفاء محافظ بنك السودان المركزي

أصدر الرئيس السوداني عمر أحمد البشير ، يوم الأربعاء، قراراً بإعفاء محافظ البنك المركزي ، حازم عبد القادر بعد عام ونصف من تعيينه ، في الوقت التي تشهد فيها السودان  تدهور في سعر صرف العملة المحلية وهيمنة السوق الموازي على التعاملات.

وعين الرئيس السوداني بدر الدين القرشي، الخبير باللجنة الفنية لمجلس الخدمات المالية الإسلامية، خلفاً لعبد القادر.

وشهدت الفترة التي تسلم فيها عبدالقادر، منصب المحافظ، أزمة اقتصادية أحدثت تقلبات في أسعار الصرف ووصل سعر الدولار في عهده إلى 45 جنيهاً، قبل أن يعود ويستقر قبل أيام إلى 30 جنيهاً.

وإلتحق عبدالقادر ببنك السودان وتنقل في كل إداراته لأكثر من 25 عاماً، كما تقلد منصب مدير الإدارة العامة للخدمات التنفيذية والناطق الرسمي باسم البنك، وآخر منصب تقلده مدير الإدارة العامة للنقد الأجنبي.

ويأتي إعفاء محافظ البنك المركزي ضمن حملة واسعة يقودها القصر الجمهوري وجهاز المخابرات والأمن الوطني لضبط الوضع الاقتصادي في البلاد، حيث تم مؤخرا إعفاء أكثر من 7 مديري إدارات المطارات والأمن الاقتصادي، وعدد من المرافق الاقتصادية المهمة.