اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا/ القاهرة - ٦ سبتمبر ٢٠١٩

أسرة تناشد "أصحاب القلوب الرحيمة " لإنقاذ حياة إبنها الذي يعاني من الفشل الكلوي

ناشدت أسرة جنوب سودانية في العاصمة جوبا أصحاب القلوب الرحيمة لمد يد العون والمساعدة  من أجل إنقاذ حياة إبنها الذي يعاني من الفشل الكلوي في العاصمة المصرية ، القاهرة .

وترك دومينيك دينق مدوت ، كلية الطب بجامعة جوبا ، بحثاً عن العلاج ، ونُقل إلى الخرطوم ثم القاهرة حيث يخضع لعملية غسيل الكُلي.

وقالت والدته التي تدعى أشاي أروب ، في حديثها لراديو تمازُج يوم الأربعاء ، إن العبء المالي على الأسرة أصبح هائلاً ، خاصة بعد تأكيد الأطباء حاجة إبنها إلى عملية "زرع الكُلى" ، وأن الأسرة لا تستطيع توفير نفقات عملية زرع الكلي.

من جانبه قال دينق من القاهرة يوم الخميس ، إنه يعاني من الفشل الكلوي منذ أن أكمل تعليمه الثانوي ، لكن لم يتم تشخيص المرض بواسطة الطبيب، مضيفاً أن أسرته قامت بجمع بعض الاموال العام الماضي و تم ارساله الي الخرطوم لطلب المزيد من العلاج.

 وزاد "بعد التشخيص طُلب مني البدء في غسيل الكُلى فوراً بعد تأثر الكليتين".

وأوضح دينق أنه يقوم باجراء عملية غسيل الكلى مرتين او ثلاث مرات في الإسبوع ، بتكلفة 50 دولار في كل جلسة.

ووفقا للطالب دينق، فإن عملية زرع الكليتين تكلف 50 ألف دولار أمريكي، مناشداً أصحاب القلوب الرحيمة وأصدقائه لجمع المبلغ اللازم لإنقاذ حياته.