Skip to main content
شمال دارفور_الفاشر - ٢٠ فبراير ٢٠٢٤

أوضاع مأساوية وسط الفارين من مناطق سيطرة الدعم السريع شرقي الفاشر

يواجه نحو "459" أسرة فروا من أحياء "الوفاف،الجبل، الشاكرين، التضامن،المصانع جنوب مستشفى الأطفال،المنهل ، الاسرة، والشهداء" الواقعة  في محيط مناطق  سيطرة الدعم السريع  شرقي مدينة الفاشر  عاصمة شمال دارفور، من نقص حاد في الغذاء ومياه الشرب والخيام بمركز الإيواء المؤقتة بحي الوفاق.

وقال آدم إبراهيم تبين مسؤول النازحين بالمركز في تصريح لراديو تمازج الاثنين، انهم يعانون من نقص الغذاء وخيام الإيواء ومياه الشرب منذ ثلاثة أشهر  .

 وذكر تبين ، بأن المفوضية اعتمدت النازحين وقامت بتقديم مواد غذائية بسيطة لم تفي حاجتهم ، مما اجبرتهم للاعتماد على الوجبات المقدمة من سكان الحي والمساعدات من بعض الخيرين.

وأضاف بأن النازحين بدأوا يعودوا  إلي منازل الفارين بمحيط المركز  لكن  عودة أصحاب المنازل اجبرتهم للعودة مجددا للمركز والآن يفترشون العراء في ظل انعدام كامل للمساعدات الانسانية.

وطالب تبين المنظمات العاملة في المجال الإنساني وجهات الاختصاص بضرورة توفير المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالحرب في المركز.

وكان حسن صابر جمعة مسؤول النازحين بمفوضية الشؤون الإنسانية بشمال دارفور، قد أكد في تصريح لراديو تمازج،السبت، تفاقم أوضاع النازحين الفارين إلي مدينة الفاشر بسبب الحرب من توقف القوافل الإنسانية القادمة من ولاية الجزيرة إلي إقليم دارفور.