اذهب إلى المحتوى الرئيسي
امادي - باريي - ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧

إتهامات للجيش الحكومي بإرتكاب إنتهاكات ضد المدنيين في ولاية أمادي بجنوب السودان

أبلغ مواطنون محليون بمنطقة باري بولاية أمادي الجديدة بغرب الإستوائية بجنوب السودان،راديو تمازج ،الأحد بأن الجيش الحكومي قامت بإرتكاب إنتهاكات ضد المدنيين وذلك يوم السبت ،مشيرين إلي وقوع قتلى في صفوف المدنيين ،هذا إلي جانب فرار العشرات من الأسر من منازلهم بعد حرق منازلهم ،وسط إستنكار لتصرفات الجيش الشعبي في الحكومة .                                           

وفي السياق أتهم نائب المتحدث بأسم الجيش الشعبي في المعارضة المسلحة لام بول قبريال ايضا من جانبهم قوات الجيش الحكومي بإرتكاب جرائم ضد المدنيين اثناء هجومها على منطقة باري ،كاشفاً عن مقتل أثنين من المدنيين وفرار العشرات من منازلهم ،هذا وأكد غابريل دحرهم من منطقة باري بواسطة قوات الحكومة ،مشيراً إلي أن منطقة باري الأن تحت سيطرة الجيش الشعبي في الحكومة.  

بينما المتحدث بأسم الجيش الشعبي في الحكومة الجنرال لول رواي من جانبه ،نفى صحة التقارير وأتهم هو الأخر بمهاجمة قواتهم في منطقة باري قبل أن تتمكن قواتهم من دحر قوات المعارضة المسلحة ،مطالباً لجنة وقف إطلاق النار التابعة لمفوضية المراقبة والتقييم الخاصة بإتفاقية سلام جنوب السودان للتحقيق في الهجمات على منطقة باري،زاعماً أن قوات المعارضة قامت بخرق وقف إطلاق النار في مناطق متفرقة في الخمسة ايام الفائتة .