اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧

الهجرة الدولية تجرى دراسة حول العنف على أساس النوع فى جنوب السودان

قالت المنظمة الدولية للهجرة إنها أجرت دراسة واسعة النطاق عن المواقف والممارسات المتعلقة بالعنف على اساس النوع في جنوب السودان بالتنسيق مع الشركاء الامر الذى اظهر ان العنف فى جنوب السودان متوطن بشكل كبير .

وقالت المنظمة فى بيان لها ، الجمعة ، تحصل راديو تمازج على نسخه منه ، ان العنف القائم على اساس نوع  متوطن فى جنوب السودان حيث زادت سنوات الازمات من ضعف النساء والفتيات ، مبينة ان حجم العنف ضد النساء والفتيات فى حالات النزاع  معترف به على نحو متزايد باعتباره واحدا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان أهمية .

واستخدمت الدراسة التي أجرت مقابلات مع أكثر من 200 3 شخص بحوثا كمية ونوعية تركزت على تجارب النساء والفتيات والرجال، مع التركيز بوجه خاص على السكان فى المناطق ذات الانتشار المرتفع لفيروس نقص المناعة البشرية (الايدز) في وسط الاستوائية وشرق الاستوائية والوحدة ، وأعالى النيل، وغرب بحر الغزال، وغرب االستوائية" .

 وكشفت منظمة الهجرة الدولية أن نتائج مسحها تشير إلى مستوى عال من الوعي العام بمصطلح العنف القائم على النوع الاجتماعي بين السكان ، مضيفة بانه "للأسف، قد يكون هذا بسبب ارتفاع حدوث مثل هذا النشاط " .

وطبقا للدراسة الاستقصائية، فإن 48 في المائة من المستجوبات امرأة أو فتاة في أسرهن يعانيين من شكل من أشكال العنف القائم على اساس النوع ، خلال الأشهر ال 12 الماضية" .