اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ١٥ نوفمبر ٢٠١٧

الخرطوم تجدد اتهامها لجوبا بعرقلة إجتماعات منطقة أبيي

جدّد رئيس لجنة إشراف منطقة أبيي من جانب السودان، حسن علي نمر، في كلمته أمام الاجتماع الـ12 للجنة المشتركة بين السودان وجنوب السودان، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، جدّد اتهامه لحكومة جنوب السودان بعرقلة اجتماعات اللجنة المشتركة بين الخرطوم وجوبا، حول منطقة أبيي.

وأضاف نمر، يوم الإثنين، أن حكومة الجنوب تعرقل اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين، وتقوم بتجميد أعمالها من طرف واحد بغرض تعطيل عملها. وأشار إلى أن الانقطاع المتكرر لإجتماعات اللجنة والتعثر المستمر في أعمالها، أمران يدلان على عرقلة جنوب السودان، للحيلولة دون الوصول إلى حل نهائي حول المنطقة، ما يعد انتهاكاً صريحاً لاتفاقية 2011.

ونفى رئيس لجنة إشرافية أبيي من جانب جنوب السودان، دينق أروب، خلال الاجتماع، الاتهامات وقال إن بلاده لم تعرقل اجتماعات اللجنة. وناشد ممثل الاتحاد الأفريقي، ميشوكو موهاتلي، خلال الاجتماع، الطرفين على ضرورة إحداث تقدم، وتعاون بنّاء مع القوات الأممية “اليونيسفا” في أبيي.

وهذا ومن المتوقع أن يمدد مجلس الأمن الدولي مهمة قوات اليونسفا اليوم،وسبق أن مدد المجلس منتصف مايو الماضي مهمة قوات اليونسفا إلي نوفمبر الجاري.