اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٧ نوفمبر ٢٠١٧

قيادات أهلية بجنوب السودان يبحثون مع ملونق التوترات الأمنية بمدينة جوبا

كشف المتحدث بأسم الرئاسة في جنوب السودان ،اتنج ويك اتنج ،الأثنين ،عن مبادرة من عدد من القيادات بينهم رجل دين كنسي ومستشار رئيس الجمهورية وقيادات أهلية من شمال بحر الغزال،لإنهاء الأزمة بين رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي المقال الجنرال فول ملونق وكير وذلك على خلفية محاصرة منزله من قبل قوات الجيش الشعبي بغرض تجريد حراسته والتي تسبب في توترات أمنية بمدينة جوبا.   

 وقال ويك في تصريح لراديو تمازج ،أن هنالك مبادرة من قبل بعض القيادات برئاسة مطران كنيسة ميثوديست بجنوب السودان ومبعوث رئيس الجمهورية السيد اكوت لوال وقيادات أخرى من شمال بحر الغزال ،مبيناً أن القيادات دخلوا في إجتماعات مع رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي المقال فول ملونق صباح الأثنين ،متمنيا أن تخلص الإجتماعات إلي حل النزاع سلمياً ،مناشداً المدنيين بمدينة جوبا إلي الهدوء و عدم التخوف من حدوث توترات أمنية ،مضيفا أن الجيش الشعبي هو المسؤول الأول عن سيادة البلاد.                                                                                  

وتأتي هذة التطورات على خلفية الإنتشار الواسع لقوات الجيش الشعبي بمحيط منزل رئيس هئية أركان الجيش الشعبي المقال والموضوع تحت الإقامة الجبرية على خلفية قرار من رئيس الجمهورية بتجريد بعض حراسته من السلاح وتركه بثلاثة حراس.                                                       

ونفى الجيش الشعبي بجنوب السودان من جانبه ،نيته إعتقال رئيس هيئة أركان الجيش المقال ،الجنرال فول ملونق عقب دفعه تعزيزات عسكرية بمحيط منزله الذي يجاور سكن الرئيس سلفاكير ميارديت منذ الجمعة الماضي.