اذهب إلى المحتوى الرئيسي
النيل الازرق - ٤ نوفمبر ٢٠١٧

الفعاليات السياسية والمجتمعية بالنيل الأزرق تتعهد بإنجاح حملة جمع السلاح

تعهدت القيادات السياسية والمجتمعية بولاية النيل الأزرق بالتعاون والتضافر لإنجاح حملة جمع السلاح  بالولاية، و قال الأستاذ حذيفة أحمد الحسن امين الطلاب بالمؤتمر الوطني في استطلاع ل(سونا) إن الحملة تحفظ الأجيال وتحقن الدماء وتدفع بعملية التنمية التي تؤدي إلى الاستقرار الشامل وبث الأمن والطمأنينة في نفوس المواطنين .

هذا وقالت الأستاذة عائدة عثمان أمينة المرأة بحزب الاتحادي الديمقراطي المسجل إن الدور المتوقع للمرأة بالأحزاب السياسية هو قيادة حملات التوعية وسط القطاع النسوي والمجتمع بأهمية جمع السلاح من أجل المحافظة على نعمة الاستقرار التي تشهدها الولاية ودعت المرأة بكافة الأحزاب للمشاركة الفاعلة في الحملة .

ودعت الأستاذة منال خليفة إدريس أمينة المرأة بالمؤتمر الوطني، المرأة بكل مواقعها التنفيذية. والتشريعية والسياسية للعب دور فاعل في التوعية والتعريف بالأخطار التي يسببها وجود السلاح في ايدي افراد و ليس القوات النظامية ، وأكدت منال التزام امانة المراة التام بموجهات اللجنة العليا لجمع السلاح بالولاية من أجل الوصول إلى ولاية خالية من السلاح وتنعم بالأمن والاستقرار .