اذهب إلى المحتوى الرئيسي
مايوت - ٤ نوفمبر ٢٠١٧

حاكم ولاية مايوت يطالب المنظمات الإنسانية لإستئناف عملها بعد ان أجلت رعاياها بسبب الامن

طالب حاكم ولاية مايود بجنوب السودان ، بول رواج روم ،المنظمات الإنسانية لأستئناف أعمالها في المنطقة ،بعد ان اجلت رعاياها بسبب الإشتباكات التي وقعت بين الحكومة والمعارضة في منطقة فقاك معقل المعارضة المسلحة في يوليو الماضي.

وقال الحاكم في مؤتمر صحفي عقده امس بجوبا ، ان ولايته تفتقر للخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة منذ إندلاع الحرب في العام 2013 ، مبيناً أن فقاك الأن اصبحت تحت سيطرة القوات الحكومية وسوف تقوم بتوفير الأمن لكل عمال الأغاثة والعائدين ليعم الإستقرار بالمنطقة .

  واوضح روم ان المواطنين الذين لجئو إلي اقليم قامبيلا الأثيوبية بسب أعمال العنف التي شهدتها المنطقة عادو قبل ثلاثة أشهر ولكن اوضاعهم الإنسانية قاسية جدا ، مطالباً المنظمات التي غادرت المنطقة بالعودة لتقديم المواد الغذائية والخيام للعائدين .