اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٣ نوفمبر ٢٠١٧

دعوات لحاملى السلاح والمعارضين بالانضمام للحوار والسلام بجنوب السودان

دعا رئيس البرلمان القومى بجنوب السودان السيد انتونى لينو مكنة ، الجمعة ، حاملى السلاح والمعارضين للحكومة فى جوبا ، بفتح صفحة جديدة والانضمام للسلام مع بداية العام الجديد حتى يحل السلام فى جنوب السودان ، فيما دعا الرئيس المشترك للجنة الحوار الوطنى السيد انجلو بيدا حاملى السلاح والمعارضين بالانضمام للحوار الوطنى .

وقال مكنة لدى مخاطبته اجتماعات الحوار الوطنى بقاعة الحرية الجمعة الماضى ، ان الحرب التى تشهدها البلاد قد عطلت الكثير من المشروعات التنموية فى البلاد ، داعيا الذين يحملون السلاح الى تغيير لغتهم والانضمام للسلام مع دخول العام الجديد . 

فيما دعا الرئيس المشترك للجنة الحوار الوطنى السيد انجلو بيدا ، فى مقابلة مع راديو تمازج ، حاملى السلاح والمعارضين بالانضمام للحوار الوطنى الذى دعا له الرئيس كير اواخر العام الماضى ، مشيراً الى ان باب الحوار مازال مفتوح للرافضيين وحامى السلاح .

وابدى بيدا استغرابه لرفض رياك مشار للقائه بجنوب افريقيا ، مضيفا انه ذهب من اجل السماع لرياك مشار لانه لا يريد مخاطبة عناصر الحركة الشعبية فى المعارضة من خلف ظهر الدكتور رياك  .

وزيزكر ان دعا الرئيس سلفا كير الى الحوار الوطنى فى ديسمبر من العام الماضى بعد تجدد المعارك بين قواته وقوات نائبه الاول رياك مشار فى جوبا العام الماضى ، والتى ادت الى خروج الاخير من جنوب السودان ليصبح خاضعاً للاقامة الجبرية فى جنوب افريقيا .