اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٤ ديسمبر ٢٠١٧

الترويكا تتوعد معرقلى إحياء السلام فى جنوب السودان

قال مبعوث الترويكا (بريطانيا والنرويج والولايات المتحدة) الذى زار جنوب السودان مؤخراً ، ان الترويكا ستواصل عملها لتحديد المسؤلين عن عرقلة إحياء عملية السلام فى جنوب السودان وفرض عقوبات عليهم .

وحذر مبعوث الترويكا فى بيان له الخميس الماضى ، الحكومة فى جوبا من السعى لتحقيق النصر العسكرى ، وحثها للايفاء بوعودها فى انهاء عرقلة وصول المساعدات الانسانية الى المتضررين فى المناطق المنأثرة بالحرب ، مضيفاً "ستستمر الترويكا مع شركائها الاقليميين والدوليين في تحديد ومراقبة كل من يتسبب في عرقلة عملية السلام باستخدام نهج العقوبات الاقتصادية واي عقوبات اخرى" .  

وشدد مبعوث الترويكا على ضرورة أن يكون منتدى التنشيط شاملا ويعكس مصالح جميع الأطراف والمناطق والمجموعات في جنوب السودان، بما في ذلك الشباب والنساء، وزاد " يجب تعديل بنود اتفاق السلام التي لم تعد تعكس واقع الأوضاع في جنوب السودان، ولا سيما تلك المتعلقة بتقاسم السلطة والجداول الزمنية، والترتيبات الأمنية الانتقالية".

ويذكر ان قالت الهيئة الحكومية لدول شرق افريقيا (ايقاد) في بيان لها ، الخميس ، انها توصلت في اجتماع وزراء الايقاد الذي اقيم على هامش قمة الاتحاد الافريقي بمدينة ابيدجان عاصمة ساحل العاج الثلاثاء الماضى الى” تحديد تاريخ الخامس عشر من ديسمبر الجارى موعدا لبداية اجتماعات منبر اعادة احياء اتفاق السلام بجنوب السودان " .

وقال وزير خارجية دولة اثيوبيا، ورقيناه جيبيو رئيس مجلس وزراء الايقاد "على الايقاد ان تستمر بذات روح التعاون ، وتوحيد جهود جميع الاعضاء من اجل نجاح منبر احياء اتفاق سلام جنوب السودان" .