Skip to main content
غرب دارفور_الجنينة - ١٩ فبراير ٢٠٢٤

نجل الفرشة محمد أرباب يجدد المطالبة بتحقيق العدالة في مقتل والده

جدد نجل الفرشة محمد أرباب بتحقيق العدالة والقصاص  لمقتل  والده .

وقد لقي "الفرشة محمد أرباب" مصرعه في  العام الماضي جراء هجوم شنه قوات الدعم السريع على منزله "باردمتا" في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور السودانية .

وقال عبد السميع محمد أرباب في تصريح لراديو تمازج الاثنين"اطالب مجددآ  بتحقيق العدالة لمقتل والدي الذي ارتقت روحه شهيدة دون حق يذكر".

بقلب مفطور يقول ان وفاة والده فقد كبير للاسرة والقبيلة باعتباره اقدم رجل ادارة اهلية .

وتابع بحزن  "لا استطيع التعبير عن حجم الألم والوحدة التي أصابتنا جميعا حيث فقدت السلطنة رمز من رموزها وقادتها الذي أفني كل حياته في خدمتها  ونشر السلام وسط أفرادها ".

وقال نجل الفرشة انه واخوته لا يشعرون بالأمان في ظل الوضع المتدهور وسيطرة المليشيا على معظم المناطق في إقليم دارفور.

وتابع " تنشر المليشيا المتمردة الرعب والخوف في نفوس المواطنين العزل في مختلف المناطق".

واوضح انه مازال يبحث عن اشقائه  المفقودين عبدالسلام ، و وجه نداء مساعدة لكل الذين يعرفونه بالتواصل معه إذا توفرت لديهم أي معلومة عنهم.

وقال "يجب أن يقف الحرب  التي جعلتني أنا وإخوتي ايتام حتى نعود الى منازلنا ونستقر وتحقيق العدالة لوالدي الشهيد ، اشكر راديو تمازج من كل قلبي لاهتمامها المتواصل وايصال اصواتنا ومساعدة المحتاجين في الوقت الذي صمتت فيه بقية الإذاعات" .

ويعتبر محمد أرباب فرشة فروشية  منطقة مستري و أحد حكماء سلطنة دار المساليت ، و تولى الفروشية في العام 1958  ، وظل في إدارته 64 عاما.