Skip to main content
بور - ١٠ أبريل ٢٠٢٤

مدينة بور تشهد تراجعا لأسعار السلع

شهدت مدينة بور بولاية جونقلي في جنوب السودان، انخفاضا طفيفا في أسعار السلع الأساسية، بعد تراجع قيمة الدولار أمام الجنيه الأسبوع الماضي.

وقال ياج أكوت منيل، الناطق باسم الغرفة التجارية في جونقلي لراديو تمازج، إن تكلفة الفول وزن 25 كجم انخفضت من 60 ألف جنيه إلى 49 ألف جنيه.

وانخفض سعر 30 كجم من دقيق الذرة من 50 ألف جنيه إلى 34 ألف جنيه، وانخفض سعر زيت الطهي سعة 5 لترات من 17 ألف إلى 15,500 جنيه.

وتابع: "هذه هي الأسعار الحالية للسلع من سوق مارول، ونأمل أن تستمر الأسعار في الانخفاض، ونحن كغرفة التجارية، نراقب السوق ونطلب من التجار تعديل الأسعار عندما ينخفض سعر صرف الدولار".

وقال إن تعديلات الأسعار تستجيب بشكل مباشر لتغير أسعار الصرف، حيث يهدف التجار إلى مواءمة أسعارهم مع الاتجاهات الاقتصادية الحالية.

وقال بيتر أجاك أقوم، أحد سكان بور: "هناك بعض السلع الأساسية التي من المفترض ألا ترتفع لأن المواطنين لن يتمكنوا من شرائها، مثل اللحوم فقد وصل 7 آلاف جنيه ولا يستطيع المواطن شراءها".

وتابع: "عندما تتراجع سعر الدولار، تظل الأسعار في مكانها، وإنه أمر مثير للقلق، وعلى الحكومة أن تفعل شيئا".

ودعا المواطن جون أكوك نيوك، الحكومة إلى تنفيذ استراتيجيات صارمة لمراقبة وتنظيم السوق.

وأبان أن هناك الحاجة إلى الرقابة لمنع التجار من استغلال تغيرات السوق والتسبب تعقيد الحياة للمواطنين.

وتابع: "يجب أن تكون هناك لوحة تحكم لتتبع الأسعار، كما في بلدان أخرى في منطقة شرق أفريقيا، ولوحة تتبع الأسعار بشكل يومي مباشرة في نقاط الدخول الحدودية".