Skip to main content
كسلا - ٦ فبراير ٢٠٢٤

النازحون داخليا في كسلا يشكون من تدهور الأوضاع الصحية

شكا النازحون داخليا في السودان، بمخيمات مدينة كسلا من تدهور الأوضاع الصحية ونقص الدواء.

وعبر عدد من النازحين عن سوء الأوضاع الإنسانية، نتيجة لنقص الدواء والغذاء ومواد الإيواء في غياب منظمات تقدم الخدمات.

وأكد النازح حمدان إسماعيل، أن الأدوية لا تكفي حوجه النازحين في ظل انتشار الأمراض نتيجة للإرهاق الكبير الذي عانى منه النازحون أثناء رحلة الفرار من مناطق الحرب.

وأكدت النازحة سعدية الطيب، أن هناك انعداما تاما للدواء في مركز الإيواء، مبينة أن مشكلة الدواء من أكبر التحديات التي تواجه النازحين.

وأوضحت أن هناك نقصا في مواد الإيواء وأنهم يفترشون الأرض مما يعرضهم لخطورة الثعابين والعقارب خصوصا أن مركز الإيواء في مناطق خلوية.

وأكدت النازحة مشاعر إبراهيم، أن هناك غيابا تاما للمنظمات العاملة في مجال الإغاثة وتقديم الخدمات، وان كل المجهودات يقوم بها شباب متطوعين من أحياء المدينة.