Skip to main content
غرب الاستوائية - ٢٠ فبراير ٢٠٢٤

المدير القطري للبنك الدولي يزور ولاية غرب الاستوائية

زار مدير البنك الدولي في جنوب السودان فراس راد، يوم الاثنين مدينة يامبيو عاصمة ولاية غرب الاستوائية لتقييم أولويات التنمية لحكومة الولاية.

وقال راد، في تصريح للصحفيين بعد اجتماع قصير مع مسؤولي الولاية، إن فريق البنك الدولي ومسؤولي الولاية اتفقوا على أن البنك الدولي سيدعم الولاية في القطاع الزراعي.

وقال: "عقدنا اجتماعا قصيرا مع الحاكم ألفريد فوتويو وحكومته، لمناقشة إطار شراكتنا في جنوب السودان والذي حدد أولوياتنا بالتعاون مع حكومة جنوب السودان في السنوات الخمس المقبلة".

وأشار إلى أنه من المهم أن يذهب هذا البرنامج خارج جوبا إلى الولايات ويلتقي بمختلف أصحاب المصلحة لتقييم الأولويات الرئيسية للتنمية معهم. قائلاً: "قمنا بتحديد أولوياتنا بما يتماشى مع أولويات الحكومة حتى يفكر الجميع فيما نحصل عليه من خلال المشاورات".

وقال أنهم في جنوب السودان لدعم الحكومة في تحسين الاقتصاد خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتابع: "نحن نعطي التركيز على المجالات المتعلقة بتغير المناخ، وتعزيز القدرة على الصمود، والصدمات المناخية، ومساعدة القطاع الخاص على خلق فرص العمل، وخاصة في الزراعة، ونتطلع أيضا إلى البنية التحتية إلى جانب الاستثمار في رأس المال البشري".

أضاف: "نحن نركز على القطاع العام وتعزيز المؤسسات، وهذه هي القضايا التي ننظر إليها ونناقشها".

من جانبه رحب حاكم ولاية غرب الاستوائية الجنرال ألفريد فوتويو كارابا، بمسؤولي البنك الدولي. وقال إن أولوية حكومته هي الزراعة.

وتابع: "ناقشنا العديد من القضايا، ونحن في انتظار التنفيذ، وسيعتمد جنوب السودان على ولاية غرب الاستوائية للحصول على الغذاء لأننا نمتلك أراضي يمكن زراعتها بأنواع محتلفة من المحاصيل، وسيكون لدينا ما يكفي من إنتاج الغذاء حتى للتصدير واتفقنا على أن البنك الدولي سيدعمون سكان ولاية غرب الاستوائية في مجال الزراعة".

البنك الدولي يعمل على تحقيق هدفين طموحين هما إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك في العالم، وخفض نسبة الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع إلى 3% بحلول عام 2030 وزيادة دخل أفقر شخص إلى 40 % من السكان في كل بلد.