Skip to main content
البحيرات - ٢٥ يناير ٢٠٢٣

البحيرات: خصم مبلغ مالي من رواتب الدستوريين لدعم جامعة رومبيك

وافق مجلس وزراء حكومة ولاية البحيرات في جنوب السودان، يوم الجمعة الماضي، على خصم مبلغ مالي من رواتب شاغلي المناصب التنفيذية والدستورية بهدف تمويل جامعة رومبيك.

ووجه مجلس الوزراء بحسب القرار، وزير المالية بخصم 30 ألف جنيه جنوب سوداني من رواتب الوزراء، و15 ألف جنيه من رؤساء المفوضيات المستقلة، و10 آلاف جنيه من أعضاء المفوضيات، وأن الأموال المستقطعة ستُستخدم لدعم سكن الطلاب وزيادة عدد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة.

وقال وليم كوجي كيرجوك، وزير الإعلام والاتصالات المُكلف، لراديو تمازج، إن مجلس الوزراء وافقة على القرار بالإجماع، موضحا أنه سيظل ساري المفعول لحين معالجة التحديات التي تواجه جامعة رومبيك.

ودعا كوجي، حكومة الولاية وإدارة الجامعة للتواصل مع المسؤولين وأعضاء المجتمع الآخرين في العاصمة جوبا لجمع التبرعات على المستوى القومي والولائي.

وقال إن مجلس الوزراء سيعلن خلال اجتماعه المقبل عن تبرع لتلبية الاحتياجات الملحة للجامعة بشكل فوري.

وأضاف: "سيتم إرسال وفد إلى جوبا لاطلاع الرئيس سلفاكير، عن الأوضاع في جامعة رومبيك والحصول على مساهمته".

من جانبه انتقد دانيال لات كون، الناشط المدني في ولاية البحيرات، قرار مجلس الوزراء، بدعم جامعة رومبيك. وقال إن هناك العديد من القضايا في القطاع التعليم والصحة على مستوى الولاية يجب معالجتها.

وأضاف: "جامعة رومبيك تقع تحت الإشراف المباشر لوزارة التعليم العالي القومية ويجب معالجة تحدياتها من قبل الوزارة المعنية".

وتابع: "في ولاية البحيرات، هناك العديد من المشاكل التي تواجه معلمي المدارس الابتدائية والثانوية، وفي مستشفى رومبيك، لا يحصلون على الأدوية".

وحث، حكومة الولاية على إعطاء الأولوية لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

جامعة رومبيك، هي إحدى الجامعات الحكومية الخمسة في جنوب السودان، حيث يشكو أساتذة الجامعات من أزمة اقتصادية بسبب ضعف الرواتب.