Skip to main content
جوبا - جنوب السودان - ٢٢ يونيو ٢٠٢٢

كتلة شرق الاستوائية في البرلمان القومي ترفض بروتوكول" الإيقاد " لحركة "الماشية والناس"

رفضت كتلة شرق الاستوائية في البرلمان القومي بجنوب السودان، بروتوكول منظمة "الإيقاد" لحركة "الماشية والناس"، وقالت إنها وسيلة لاحتلال الأراضي في ولاية شرق الاستوائية.

الأسبوع الماضي، وقعت جنوب السودان على بروتوكول حركةى "الماشية والناس" وهي بروتوكول تنظم حركة الماشية والناس في دول الأعضاء في المنظمة الإقليمية.

وقال النواب البرلمانيون في خطاب الرفض والتي تلقى راديو تمازج النسخة، إنهم على علم بالأزمة الحالية بين المزارعين والرعاة التي تسببت في تدمير المجتمعات الزراعية في شرق الاستوائية وسبل المعيشة.

في تصريح لوسائل الإعلام في توريت قالت البرلمانية إيشا جويس، ممثلة كتلة نواب شرق الاستوائية في البرلمان القومي، إن مجتمعات شرق الاستوائية لن تشارك في أي حوار مع الرعاة المسلحين، الذين يسعون إلى احتلال أراضيهم.

وأضافت:" إنهم يبحثون فقط عن طرق لإضفاء الشرعية على خططهم، حيث يمكن إساءة استخدام حركة الرعاة كإستراتيجية من أجل تسبب في انعدام الأمن وتوسيع الحدود في عمق جنوب السودان.

وتابعت: "هنالك شك في هذا البروتوكول وتوقيته لأننا في جنوب السودان ليس لدينا بعد قانون وطني تنظم حركة الماشية والناس".

وأبانت: "سيكون من الصعب جدا على شعب جنوب السودان فهم بروتوكول تنظيم حركة الرعاة والناس العابرة للحدود. يجب أن يبدأ الأمر بمشروع تجريبي في بلد متطور ومستقر وليس جنوب السودان".