Skip to main content
جوبا - ٧ فبراير ٢٠٢٤

برلماني: تمويل الانتخابات على رأس اعمال البرلمان مع استئناف الجلسات

قال رئيس لجنة الاعلام في البرلمان الانتقالي المنشط في جنوب السودان، جون أقانج، إن تمويل الانتخابات سيتصدر جدول أعمال البرلمان عند استئناف جلساتها الأسبوع المقبل.

وأبان اقانج، في تصريح لراديو تمازج "الثلاثاء"، أنه إلى جانب تمويل الانتخابات، سيتم إعطاء الأولوية للميزانية التكميلية عند انعقاد جلسة البرلمان يوم الإثنين المقبل.

في ديسمبر، قلص البرلمان إجازته إلى شهر ونصف، لمعالجة مشاريع القوانين المعلقة.

وأوضح أقانج، أن انعقاد جلسة البرلمان سيكون يوم 12 فبراير 2024، وأن جدول الأعمال المقبل يتضمن موضوعات حاسمة مثل الميزانية التكميلية، ومشاريع القوانين الأمنية، وغيرها من المسائل التشريعية المعلقة.

وكشف أقانج، أن الجمعية التشريعية الوطنية، حصلت على الموافقة على موازنة العام الماضي، والمهمة المعلقة المتمثلة في تقييم الميزانية مع تقدم عملية التنفيذ.

وتابع: "لدينا ميزانية تكميلية يتعين علينا معالجتها، بعد أن حصلنا على الموافقة على ميزانية العام الماضي، والخطوة المعلقة هي تقييم الميزانية، وأتوقع أن مناقشتها قريبا".

وأكد أن البلاد لديها حاليا مؤسسات أنشأها اتفاق السلام لعام 2018، لكنها تفتقر إلى التمويل.

وقال: "لدينا مؤسسات مدعومة بالاتفاق، مسؤولة عن الإعداد للانتخابات العامة، لكن لم يتم تخصيص ميزانية لها".

وأضاف: "تعالج الميزانية التكميلية هذه المشكلة، إلى جانب الالتزام الذي قطعناه على أنفسنا عندما تم إقرار الميزانية، وتعهدنا بأن التخفيض بنسبة 200 في المائة من الـ 400 في المائة الأولية، ويجب أن يأتي من الميزانية التكميلية، ولذلك، نتوقع أسبوعا حافلا بالأنشطة".

من جانبه قال إدموند ياكاني، الناشط المدني، إنهم لاحظوا أن غالبية البرلمانيين لم يتعاملوا بشكل فعال مع ناخبيهم أو مقاطعاتهم خلال العطلة.

وتابع "أغلبية البرلمانيين قضوا فترة إجازتهم في جوبا أو عواصم الولايات وسافر آخرون خارج البلاد لرؤية عائلاتهم أو للحصول على خدمات طبية".

ودعا ياكاني، الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لمنظمة تمكين المجتمع من أجل التقدم، البرلمانين إلى إعطاء الأولوية لإقرار الميزانية التكميلية للانتخابات وعملية صنع الدستور وتسجيل الأحزاب السياسية.

كما دعا البرلمان إلى إعطاء الأولوية لإصدار مشروع قانون جهاز الأمن الوطني والعمل على فتح المجال المدني والسياسي في البلاد.

وشدد الناشط المدني، على ضرورة تشكيل لجنة للتحقيق في أعمال العنف المسلح القاتلة في بعض مناطق البلاد.

وتابع: "يتعين على البرلمانيين أن يكثفوا جهودهم نحو خلق بيئة مواتية لإجراء الانتخابات المقبلة مع الالتزام الكامل بتحقيق الشروط المسبقة المنصوص عليها في مختلف أحكام اتفاق السلام".

من المتوقع أن يجري جنوب السودان انتخابات عامة في ديسمبر هذا العام.