اذهب إلى المحتوى الرئيسي
اديس ابابا - ٨ يناير ٢٠١٤

وفد من الوساطة إلي جوبا ومشار يرهن وقف إطلاق النار بإطلاق سراح المعتقلين

وصل إلي حاضرة جنوب السودان جوبا أمس وفد من الوساطة بقيادة الفريق محمد مصطفي الدابي والاثيوبي سيوم مسفن والكيني لازوراس سيمبويا،وبجانبهم كبير مفاوضي حكومة جنوب السودان نيال دينق من مقر المفاوضات بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا وذلك بهدف المزيد من التشاور. حيث كشف وزير الاعلام والناطق الرسمي بدولة جنوب السودان مايكل مكوي في تصريحات صحفية باديس ابابا انالوساطة قدمت أمس  أجندة التفاوض للوفدين والتي حوت  وقف العدائيات والمعتقلين السياسين بجوبا ،كما كشف ايضاً عن مغادرة وفد من الوساطة إلي جوبا ،واضاف بأن من المنتظر تقديم رؤية الطرفين حول الأجندة عقب عودة وفد الوساطة إلي أديس

  وفد مشار من جانبه قال بان المشكلة في جنوب السودان سياسية، واوضح تعبان في تصريحات صحفية بأنهم جاءوا بغرض التباحث والوصول إلي سلام مع اخوتهم في الحكومة لكنه أكد ضرورة إطلاق المعتقلين السياسين

بينما في جوبا اعرب نيال دينق نيال في تصريحات صحفية عقب وصوله من أديس ربط فريق مشار المفاوض في أديس ابابا وقف العدائيات بإطلاق سراح المعتقلين السياسين  وعلى رأسهم باقان أموم ،واشارإلي أن وفق العدائيات يحتاج إلي بعض الوقت نلكنه عاد وقال بأنه من المؤسف إصرار الطرف الأخر على إطلاق المعتقلين قبل الخوض في وقف إطلاق النار،واضاف بان الأرواح الذي يفقد الأن في المعارك التي تدور بين أطراف الصراع أغلى من إعتقال عدد من الأخوة ،وتابع قوله بأن الرئيس على هبة الإستعداد للخوض في التفاوض في كل المسائل إذا وصلنا لوقف إطلاق النار ،وأكد من جدبد بأن الرئيس سلفاكير قال بأنه لا يمانع من حيث المبدأ إطلاق سراح المعتقلين ولكن ذلك يتم وفق دستور دولة جنوب السودان

وفي السياق قال وزير الخارجية بدولة جنوب السودان برنابا بنجامين بشأن المفاوضات أن الوساطة طرح أجندة التفاوض للمفاوضين ،واضاف بأن المفاوضات تسير حسب ما خطط له منظمة الإيقاد