اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كاودا - ٢٢ نوفمبر ٢٠١٣

والثورية تكذب تصريحات الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية

أكدت الجبهة الثورية السودانية أمس وقوع إشتباكات جديدة بين قوات الجبهة الثورية والقوات المسلحة السودانية ،وانباء عن وقوع خسائر في صفوف الأخيرة ،وقال الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية شمال ارنو نقتلو لودي في تصريح لراديو تمازج ان قوات الجيش الشعبي تمكن من دحر مليشيات النظام الحاكم من منطقة كالنج التي دخلها قوات الموتمر الوطني ومليشياته أمس وسط قصف جوي عنيف على مواقع وممتلكات الأهالي،وابان بأن قوات الجيش الشعبي الحقت القوات المسلحة السودانية خسائر هائلة وذلك عندما دمر عربة لانكروز محملة بالعتاد العسكري وقتل القوات التي تقلها ،مشيراً إلي دحر القوات المسلحة والمليشيات من المنطقة والان الجيش الشعبي يلاحق المليشيات الحكومية في عدة مناطق،كاشفاً عن إصابة طفل بجروح نتيجة للقصف الجوي الذي شنته سلاح الطيران السوداني بالمنطقة،هذا ونفى لودي تصريحات الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية القائل بأن القوات المسلحة حررت منطقة كالنج ،وذلك بيان له يوم امس الأول بعد ذكر البيان بأن القوات المسلحة تمكنت من طرد فلول ماتسمى بالجبهة الثورية من كالنج ،وقال البيان بأن الجبهة الثورية تتخذ المنطقة قاعدة لشن الهجمات على قرى المدنيين الامنة ،مشيراً إلي ذلك إستهداف واضح للمواطنيين وممتلكاتهم