اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٦ فبراير ٢٠١٥

نحو (أثنين ) ألف مولود في الفترة ما بعد أعلان إستقلال جنوب السودان بلا وثائق ثبوتية بالخرطوم

أكد معاونون قانونيون بالعاصمة السودانية الخرطوم ،بأن ألالاف من الجنوبيين العالقين بمعسكرات الخرطوم اللذين كانوا في إنتظار العودة لجنوب السودان تأزمت أوضاعهم بعد إنفجار الأوضاع في جنوب السودان .وسط شكاوى من عجز سفارة جوبا بالخرطوم لتقديم العون لهم.واوضح دينق وول من مركز الناس للعون القانوني بالخرطوم أن الألأف من الجنوبيون العالقين في ضواحي العاصمة السودانية يعانون من سوء الخدمات الضرورية ،هذا جانب أنهم فقدوا حقوقهم عقب الإنفصال وخاصة الأطفال والطلاب والمعاشيين ،واكد وول بأن في الفترة من بعد اعلان الإستقلال في جنوب السودان وحتى اليوم هنالك نحو (2000 ) مولود منعتهم السلطات السودانية من إخراج شهادات الميلاد بدواعي أنهم اصبحوا غير سودانيين ،هذا إلي جانب الأكثر من ثلاثة ألف طالب وطالبة فقدوا مقاعد الدراسة ايضاً عادوا إلي ولاية أعالي النيل لكنهم فروا مجدداً للخرطوم عقب إنفجار الأوضاع بجنوب السودان ،كما كشف عن أن هنالك المئات من المعاشيين كانوا في الخدمة المدنيين لم يأخذوا حقوقهم عقب الإنفصال،وأكد بط سفارة جوبا بالخرطوم في التعاون مع المتأثرين بالإنفصال