اذهب إلى المحتوى الرئيسي
إثيوبيا - أديس ابابا - ٢٦ يناير ٢٠١٨

منظمة كفاية الأمريكية تتهم الإتحاد الأفريقي والإيقاد بإطالة أمد النزاع في جنوب السودان

اتهمت منظمة كفاية الأمريكية  في تقرير لها الخميس ، الإتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا "الإيقاد" بإطالة أمد النزاع في  جنوب السودان. وحذرت من إندلاع القتال مجدداً لعدم إحترام الأطراف المتنازعة اتفاقية وقف العدائيات.

وقالت المنظمة في تقرير اطلعت عليها راديو تمازُج، أن الإتحاد الإفريقي ودول الإيقاد ساهموا في عملية إطالة أمد النزاع في جنوب السودان منذ العام 2013 ، لفشلهم في أخذ تدابير جادة و فرض عقوبات فعالة ضد من ينتهكون الإتفاقيات الموقعة بهدف التوصل الى السلام .

وأظهر التقرير المكون من (8) صفحات، أن الإتحاد الإفريقي أصدر 13 بيان مقابل 7 بيانات للإيقاد، في الوقت الذي لاتزال الانتهاكات مستمرة من قبل المخربين و منتهكي إتفاقية وقف إطلاق النار على حسب التقرير.

وطالبت المنظمة كل من الإتحاد الأفريقي  و الإيقاد بفرض عقوبات على السياسيون وقادة الجيش من الحكومة والمعارضة الذين يعلمون على عرقلة السلام وتجميد أصولهم ومنعهم من السفر بجانب إجراء تحقيقات معهم بشأن غسيل الأموال .