اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ٢ ديسمبر ٢٠١٩

منظمة حقوقية تشيد بإلغاء قوانين النظام العام في السودان

أشادت منظمة العفو الدولية "أمنستي" بقرار الحكومة السودانية إلغاء قوانين النظام العام والأداب العامة، التي تحكم بين أمور أخري ،وجود الناس في الأماكن العامة.

قامت الحكومة الانتقالية السودانية يوم الخميس الماضي ، بحل الحزب الحاكم السابق وألغت قانون النظام العام المستخدم لتنظيم سلوك المرأة في عهد الرئيس السابق عمر البشير.

وقال سيف ماقانجو، نائب مدير برنامج شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات العظمى بمنظمة العفو الدولية في بيان تلقي راديو تمازج نسخة منه الأحد : "إنها خطوة كبيرة باتجاه حقوق المرأة في السودان ، إلغاء قوانين النظام العام جاء متأخراً كثيراً ، كان يتم اعتقال الكثير من النساء بشكل تعسفي ويتم ضربهن وحرمانهن من حقوق حرية التجمع وحرية التعبير عن الرأي، بموجب هذا القانون التمييزي".

وطالب ماقانجو ، الحكومة الإنتقالية أن تضمن الآن إلغاء النظام القمعي بشكل كامل ويشمل ذلك إلغاء البنود التي تحدد الزي الذي يجب أن ترتديه المرأة في القانون الجنائي، وتفكيك شرطة النظام العام والمحاكم المخصصة وإلغاء الجلد بوصفه أحد أشكال العقاب.

ودعت منظمة العفو الدولية الحكومة السودانية إلى المضي قدماً والمصادقة على المعاهدات الهامة المتعلقة بحقوق المرأة ، بما في ذلك بروتوكول مابوتو الذي يحكم حقوق المرأة في أفريقيا ، واتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو".