اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بور - ١٢ أغسطس ٢٠١٩

مقررات مؤتمر إقليم جونقلي الكبرى تدعو الى السلام

اختتم مؤتمر حوار من أجل السلام استمر لمدة يومين بين المجتمعات المحلية في ولايات جونقلي الكبرى في جنوب السودان ، بمدينة بور يوم الخميس.

ووقع ممثلو ولايات جونقلي الثلاثة "بوما ، و بيه و جونقلي"على وثيقة بناء السلام بين المجتمعات المحلية ، وافق عليه المشاركين في المؤتمر من قبائل "مولي ، ودينكا بور ، ولاو نوير".

ووفقاً للوثيقة التي تحصل عليها راديو تمازج، "اتفقنا على إنشاء لجنة سلام مشتركة بين المجتمعات الثلاث ، لمتابعة حالات النزاعات العشائرية وتعزيز التفاعل بين قادة المجتمعات الحدودية ، وتشجيع الحكومات وقادة المجتمعات على إعادة الأطفال المُختطفين".

وتعهد المشاركون في المؤتمر على نشر السلام بين مجتمعاتهم المحلية بعد نهاية المؤتمر.

وأكد نائب حاكم ولاية جونقلي ، دينق أكول دينق ، استعداد حكومته على تنفيذ مقررات المؤتمر لاستعادة السلام في إقليم جونقلي ، مناشداً الجماعات المعارضة في المنطقة بصفة خاصة لوقف عمليات العنف.

وكشف دينق ، عن لقاء مرتقب يجمع حكام ولايات جونقلي الكبرى ، في مدينة بور هذا الإسبوع لبناء الثقة بين السكان المحليين.

وشارك في المؤتمر ما لايقل عن 3 مشاركاً ، بمن فيهم رؤساء الشباب وقيادات الولايات الثلاث ، وتم عقد الإجتماع بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.