اذهب إلى المحتوى الرئيسي
أديس أبابا - ٩ فبراير ٢٠١٨

مقتل (15) شخصاً في نزاع عشائري في ولاية جونقلي بجنوب السودان

لقى ما لا يقل عن 15 شخصاً مصرعهم فى تجدد الاشتباكات بين العشائر في مقاطعة بور الجنوبية بولاية جونقلي بجنوب السودان، وفقاً لما ذكره مسؤولون حكوميون.

واندلعت الإشتباكات مرة أخرى مساء يوم الأربعاء بين أربعة عشائر بسبب خلاف حول ملكية أراضي الرعي وتسمية قرية ، حيث ترغب عشيرة واحدة في الإحتفاظ باسم المنطقة بانويل بينما تسعى مجموعة أخرى إلى إعادة تسميتها إلى أنويت.

وقال إزرا مايوم، ممثل دائرة "كول نيانق" فى برلمان ولاية جونقلي في تصريح ، لراديو تمازوج الجمعة ، ان القتال بين العشائر بدأ مساء الأربعاء واستمر حتى صباح يوم  الخميس، مما دفع الجيش للتدخل.مؤكداً مقتل (15) شخصاً من الجانبين وتوقع إرتفاع أعداد القتلي ، مضيفاً أن عدد الجرحي غير معلوم وحتي الأن لم يتم نقل المصابين الى مستشفى بور للعلاج . واشار مايوم الى ان الوضع الامنى عاد الى طبيعته بعد نشر القوات النظامية ولكنه قال ان السكان المحليين مازالوا يعيشون فى حالة من الخوف والذعر.

من جانبه قال بنجامين لام ، الامين العام لحكومة ولاية جونقلي ان ثمانية اشخاص اصيبوا بجروح. بينما أوضح مادول أجاك  عضو عشيرة نيارا، إن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم من جانبهم ولا يزال العديد من الأشخاص الآخرين مفقودين وقال ان عدد الجرحى مازال غير واضح.

وفى ديسمبر من العام الماضى لقى ما لا يقل عن 22 شخصاً مصرعهم واصيب 18 اخرون في إشتباكات بسبب ملكية الأراضي بين عشيرة نيار وعشائر اخرى من مجوعة "ابي".