اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٦ فبراير ٢٠١٨

مظاهرات سلمية في العاصمة جوبا إحتجاجاً علي فرض حظر الأسلحة علي جنوب السودان

خرج العشرات من الشباب بالعاصمة جوبا ، يوم الثلاثاء ، في مظاهرات سلمية إحتجاجاً علي قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقاضي بفرض حظر الأسلحة علي جنوب السودان.وخلال المظاهرات أصيب صحفي أجنبي وأخر من جنوب السودان بجروح بعد أن تم ضربهم من قبل الشباب الغاضبين أثناء تغطيتهم للحدث.

ونظمت المظاهرة مجموعة من شباب جنوب السودان وقاموا بتسليم مذكرة إحتجاجية للمسؤولين بمقر بعثة الأمم المتحدة بحي تومبينغ  بالقرب من مطار جوبا الدولي .

وقال شهود عيان لراديو تمازج ان المظاهرة السلمية تحولت إلى عنف خارج معسكر تومبينغ  وألقى المتظاهرون الحجارة مما أدي إلي تضرر بعض  السيارات خارج المجمع. بجانب ضرب احد الاجانب فى البوابة الرئيسية للأمم المتحدة.

من جانبها أكدت اليونميس في تصريح لراديو تمازج الثلاثاء أن مجموعة كبيرة من الأشخاص تجمعوا خارج مقبرة جون قرنق التذكارية في جوبا، وتوجهوا إلى سفارة الولايات المتحدة من ثم إلى قاعدة الأمم المتحدة في تونقبينج وقدموا خطاباً إلى رئيس مكتب الأمم المتحدة الميداني في جوبا إحتجاجاً علي قرار ترامب بحظر الأسلحة علي جنوب السودان.

وأضافت "كانت المظاهرة سلمية الى حد كبير، بيد ان مجموعة صغيرة القوا الحجارة على البوابة ولم تتخذ الأمم المتحدة اى اجراء ضد المجموعة ولم يصيب اى من افراد الامم المتحدة بجروح".