اذهب إلى المحتوى الرئيسي
راجا - ٢٣ يناير ٢٠١٥

مصرع وإصابة أثنين من أفراد الجيش الشعبي جراء كمين من قبل جيش الرب بغرب بحر الغزال

 اتهم محافظ مقاطعة رأجا بغرب بحر الغزال بجنوب السودان ،جيمس بنجامين جيش الرب اليوغندي بنسب كمين على عربتين للجيش الشعبي كانت تقل رواتب للجيش في الطريق بين مدينة رأجا وبور قبل اسبوع من ما تسبب في مقتل أحد الجنود وإصابة أخر بينما ثلاثة أخرين تمكنوا من الفرار ، هذا إلي جانب إحراق العربتيين بالكامل،واشار إلي أن عناصر قوات جيش الرب اللذين نفذوا العملية عددهم (11  فرد 

وكان أعضاء مجلس الأمن التابع  للامم المتحدة قد رحبوا في الأول من   بوصول  دومنيك اونغوين من جمهورية افريقيا الوسطى الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

دومنيك اونغوين ، يعد من  كبار القادة في صفوف جيش الرب للمقاومة والذين يواجهون تهم ارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية في عام 2005

أونغوي البالغ من العمر  34 عاما ، انشق عن جيش الرب للمقاومة في أواخر ديسمبر وسلم نفسه إلى ثوار السيليكا الذين يسيطرون على مناطق في شمال وشرق جمهورية أفريقيا الوسطى. ثم حولته قوات السيليكا لقوات الولايات المتحدة  التي تدعم قوة مكافحة جيش الرب للمقاومة في المنطقة

وفي رسالة أمس، أعرب أعضاء مجلس الأمن عن تقديرهم لجميع الحكومات التي تعاونت في محاولة القاء القبض على أونغوين، ولا سيما أوغندا،وأفريقيا الوسطى، والولايات المتحدة بجانب فريق العمل الاقليمي التابع للاتحاد الافريقي

 بينما لاتزال تعرض حكومة الولايات المتحدة مكافأة عبارة عن  5 ملايين دولار لمن له معلومات تؤدي الى القاء القبض على  قائد جيش الرب للمقاومة جوزيف كوني