اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نهر ياي - ١٨ سبتمبر ٢٠١٩

مسؤول يحظر من خطر نقل الإيبولا عن طريق الحيوانات

ناشد مسؤولو الحياة البرية في حظيرة "لانتوتو"، بولاية نهر ياي، وزارة الصحة وشركائها لتوعية السكان المحليين بشأن مخاطر الإصابة بمرض الإيبولا من خلال تناول لحوم الصيد.

وقال جوزيف تعبان، مدير محمية "لانتوتو للحيوانات"، في تصريح لراديو تمازُج الأحد، إن على الرغم من التحذيرات بواسطة وحدة الحياة البرية لعدم استهلاك لحوم الصيد، لا تزال استجابة السكان المحليين صعبة.

وشدد تعبان على ضرورة توعية السكان المحليين عن مخاطر انتشار مرض الإيبولا في جنوب السودان، مشيرا إلى أن مرض الإيبولا يمكن أن يأتي من خلال حيوانات الغابة مثل الخفافيش من دولة الكونغو.

وأعرب تعبان عن قلقه بشأن وجود نقاط دخول على الحدود بدون فحص، مشيراً الى أن حركة الحيوانات في نهاية موسم الأمطار بحثاً عن الطعام قد تعرض البلاد لخطر الايبولا.

حظيرة تقع على بضعة أميال من الجهة الشمالية الغربية، من مقاطعة توري، الحدودية مع دولة كونغو. وكانت وزارة الصحة في نهر ياي في وقت سابق حذرت السكان المحليين في ياي من إستهلاك لحوم الحيوانات الصيد.

وظلت منظمة الصحة العالمية تطلق العديد من التحذيرات عن إمكانية ظهور المرض في جنوب السودان.