اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جنوب كردفان - ٤ فبراير ٢٠١٨

مسؤول حكومي : جهات حكومية بجنوب كردفان وراء قضية مادة السيانيد السامة

كشف مسؤل حكومي بولاية جنوب كردفان السودانية فضل حجب هويته ، الجمعة ،عن تورط مسؤولين حكوميين في قضية شركات التنقيب عن الذهب ، باستخدامهم لمادتي السيانيد والزئبق السامتين مما أدي إلي ارتفاع حالات ولادة أطفال مشوهين بالمنطقة .  

واكد المصدر في تصريح لراديو تمازُج الجمعة، أن الحكومة الولائية والقومية في السودان يتجاهلان معاناة مواطنو ولاية جنوب كردفان ، حيث يتعرضون الى التسمم وحالات ولادة أطفال مشوهين بسبب إستخدام مادة السيانيد والزئبق في عملية إستخلاص الذهب.

وكانت مصادر طبية أفادت عن إرتفاع عدد حالات ولادة أطفال مشوهين بالولاية بعد أن شهدت منطقة بلولة بمحلية تضامن ولادة ثلاثة أطفال مشوهين مطلع هذا الأسبوع.

واتهم المسؤول الحكومي الشركة السودانية للمعادن والمفوضية الولائية بالتواطؤ مع الشركات والسماح لها بإستخدام مادة السيانيد والزئبق السامتان في مناجم تنقيب الذهب في محليات " الليري ، أبو جبهة ، والتضامن بولاية جنوب كردفان السودانية .