اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نيروبي كينيا - ٥ مارس ٢٠١٨

مجاك دي أقوت : سندرس فرصة الانضمام لتحالف المعارضة

قال نائب وزير الدفاع الأسبق بجنوب السودان وعضو مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين ، مجاك دي أقوت ، أن مجموعته لديها ترتيبات داخلية ومشاورات لمناقشة وضع ممثليهم في الحكومة الإنتقالية حال فشل الأطراف المتحاربة التوصل إلى إتفاق في الجولة المقبلة ، بجانب دراسة فرص الإنضمام لإئتلاف المعارضة بجنوب السودان المعروف اختصاراً بـ (سسوا) بهدف العمل عسكرياً وسياسياً ضد الحكومة.

 وكانت (9) جماعات معارضة للحكومة في جنوب السودان قد أصدر بياناً مشتركاً، الخميس، أعلنت فيه تكوين تحالف جديد يسمى تحالف الجماعات المعارضة بجنوب السودان (سسوا) بهدف العمل عسكرياً وسياساً ضد الحكومة.

ولم يضم التحالف الجديد المعارضة المسلحة بقيادة دكتور رياك مشار، ومجموعة المعتقلين السياسيين بقيادة باقان أموم، رغم إعلان هذه المجموعات العمل المشرك في الجولة الأخيرة من محادثات السلام في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال دي أقوت في تصريح لراديو تمازج الأحد ، إن مجموعة المعتقلين السابقين تؤيد فكرة بناء إئتلاف حول القضايا الوطنية، موضحاً أنهم لم يوقعوا على بيان جماعات المعارضة الأخيرة لأن المجموعة لديها العديد من القضايا و الإجراءات الداخلية و يجب أن يتفقوا عليها أولاً .

وتابع "لم نوقع على التحالف لاننا نرتب بيتنا الداخلي و اؤكد لكم ليس هناك أي إختلاف بيننا ومجموعات المعارضة حول أجندة نياهورور لبناء ائتلاف موحد ولكن تأخرنا من القطار لأن لدينا قضايا داخلية يجب حسمها قبل أن نوقع على الوثيقة".

وكشف مجاك أن القضية الأساسية التي لم يتم حسمها حتى الآن هي أن الكثير من الفصائل المعارضة لم تقدم رؤية موحدة لحل الأزمة في جنوب السودان ، مبيناً إن مجموعة المعتقلين السابقين طرحت تنحي الرئيس كير وزعيم المتمردين رياك مشار وكل قادة المجموعات السياسية وعدم مشاركتهم في الحكومة الإنتقالية وتكوين حكومة بتمثيل بعض السياسيين ولكن يجب أن يكون أغلبيتهم تكنوقراط، . وكشف  أن مجموعة المعتقلين السابقين جاهزة للتوقيع على وثيقة تحالف الجماعات المعارضة دون شروط.