اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٨ سبتمبر ٢٠١٩

مبعوث الإيقاد : اللقاء المباشر بين "كير ومشار" مهم لحل المسائل العالقة

قال مبعوث الإيقاد الخاص لجنوب السودان إسماعيل وايس، إن الرئيس سلفاكير  أكد إستعداده للقاء زعيم الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار في العاصمة جوبا، وفقاً لبيان صادر عن الإيقاد.

وإلتقى مبعوث الخاص إسماعيل وايس ، بالرئيس سلفاكير في العاصمة جوبا هذا الإسبوع لمناقشة تطورات تنفيذ اتفاق تسوية النزاع المُنشط الذي وقعت عليه الأطراف في 12 سبتمبر العام الماضي.

وقال السفير إسماعيل وايس ، حسب البيان يوم الجمعة ، أن اللقاء المباشر  بين الزعيمين "كير ومشار" مهم من أجل إيجاد الحل للتحديات التى تواجه عملية تنفيذ اتفاقية السلام.

ووفقاً لبيان الإيقاد، ناقش كير ووايس ، ثلاث أجندات وهي الترتيبات الأمنية الإنتقالية ، إعادة تشكيل مفوية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج ، وعدد وحدود الولايات، وأن كير  وعد بترشيح أعضاء مفوضية نزع السلاح وإعادة الدمج ، دون تأخير.

فيما لم تشير بيان الإيقاد ، إلى أي مُخرجات بشأن المسائل العالقة مثل عدد وحدود الولايات ، التي قد تمثل عقبة أمام تشكيل حكومة إنتقالية في 12 نوفمبر المُقبل ، بعد فشل المفوضية المستقلة للحدود في إصدار القرار النهائي.

وأعرب وايس عن التزامه بإشراك الجماعات غير الموقعين للاتفاق السلام بعد مناقشته مع الرئيس سلفاكير، وفقاً للايقاد.

وشدد السفير وايس حسب بيان الإيقاد ، على ضرورة المصادقة على مبلغ 100 مليون دولار أمريكي ، الذي تعهدت الحكومة بدفعه في مايو الماضي ، لتعجيل تنفيذ بنود الفترة ما قبل الإنتقالية من تدريب وتكوين جيش موحد.

وقالت الإيقاد إن مبعوثها الخاص، حث الرئيس سلفاكير على مواصلة جهوده ، باستخدام الموارد المتاحة لضمان التنفيذ الكامل للاتفاقية.

وتجدر الإشارة إلى أن إسماعيل وايس ، أجرى لقاءات في العاصمة جوبا مع المسؤولين الحكوميين وقادة الأحزاب السياسية ومؤسسات وآليات تنفيذ اتفاق المنشط ، وأصحاب المصلحة ، لمناقشة القضايا العالقة في تنفيذ اتفاق السلام.