اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١ فبراير ٢٠١٨

مارتن إيليا لومورو: الإيقاد تصر علي فرض عقوبات ضد من يحاولون عرقلة العملية السلمية

قال وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو ، الثلاثاء، إن الهيئة الحكومية لدول تنمية شرق أفريقيا الإيقاد أصرت على فرض عقوبات ضد من يحاولون عرقلة العملية السلمية في جنوب السودان.جاء ذلك في تصريحات صحفية بمطار جوبا الدولي عقب عودة الرئيس كير من العاصمة الأثيوبية أديس أبابا .

واوضح لومورو أن العقوبات التي سيتم فرضها على مخربي السلام سوف يتم تمريرها من قبل مجلس وزراء الإيقاد من خلال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقى وليس مجلس الأمن الدولي. وأضاف قائلاً "هذا هو ما نريد أن نتأكد من أن تجد أفريقيا حلولاً لمشاكلها، لذلك العقوبات ستتعامل معها منظماتنا". مبيناً أن زيارة كير أعادت جنوب السودان إلى مساره من ما أسماه "بالشائعات وتقارير خاطئة".

وحث لومورو آ لية رصد ومتابعة وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية التابعة لمفوضية مراقبة إتفاق السلام  بالتحقيق في انتهاكات وقف إطلاق النار بشكل صحيح. مجددا التزام حكومته بعملية السلام في البلاد