اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٢٨ يناير ٢٠١٥

لوكا بيونق: الأزمة الإقتصادية ربما تدفع الفرقاء بجنوب السودان للوصول إلي سلام

أقر القيادي بالحركة الشعبية بجنوب السودان والأستاذ بجامعة جوبا الدكتور لوكا بيونق بأن جوبا تمر بأزمة إقتصادية حادة وذلك بسب الصراع الدائر بين طرفي النزاع بجنوب السودان منذ أواسط ديسمبر من العام الماضي والذي أدي إلي تراجع إنتاج النفط إلي أقل من (150 ) ألف برميل في اليوم  ،هذا إلي جانب إنخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية ،وأوضح لوكا في مقابلة مع راديو تمازج  أن هنالك عدة عوامل ربما تدفع الفرقاء بجنوب السودان للوصول إلي إتفاق تنهي الأزمة الدائر بالبلاد لأكثر من عام والذي أدى تعطيل حقول النفط بمناطق النزاعات وربما يؤدي إلي توقف إنتاج النفط إذا ما إستمرت،حيث اشار إلي إنتاج النفط بجنوب السودان في تراجع مستمر في الوقت الذي يتراجع اسعار النفط في الاسواق العالمية ،كما أشار إلي أن قلة جودة النفط بجنوب السودان ورسوم العبور الذي يدفع للسودان كلها عوامل ساهمت في تدهور الإقتصاد بجنوب السودان  

إلي جانب ذلك أوضح بأن الحكومة إستنفذت كل ابواب الإستدانة وربما يلجأ إلي طباعة العمل ،وحذر لوكا من تضخم إقتصادي في الأفق،من ناحية أخرى أشار إلي تقرير رئيس نيجريا السابق ابوسانجو بشأن جرائم الحرب الذي من المنتظر أن يصدر في نهاية الشهر الحالي ،هذا إلي جانب عوامل أخرى ربما يدفع الفرقاء بجنوب السودان للوصول إلي سلام