اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٨ فبراير ٢٠١٩

لقاء كير وزعماء قبيلة باري يبحث عودة سريلو و قضايا الأراضي

إلتقى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، يوم الثلاثاء الماضي بالقصر الرئاسي، مع زعماء قبيلة باري، لمناقشة قضايا متعلقة بالاستيلاء على الأراضي و الماشية، بمشاركة الفريد لادو قوري وزير الإسكان وعدد من أعضاء البرلمان.

وقال السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية أتينج ويك أتينج، في تصريحات صحفية عقب الإجتماع، إن زعماء قبيلة باري، ناشدوا الرئيس سلفاكير لإشراك جميع القبائل من أجل الوحدة في البلاد، مشيراً إلى ان الرئيس كير أصدر أوامر لضمان انسحاب رعاة الماشية من ولاية جوبيك إلى مناطقهم.

ووعد زعماء القبيلة حسب التلفزيون الحكومي، بضمان إجراء محادثات مع الجنرال المتمرد توماس سريلو، للمشاركة في تنفيذ اتفاقية السلام.

وقال السلطان باتيرنو ليقي، نيابة عن المجموعة، ان مجتمع باري يحتاج إلى الدعم لضمان عودة وانضمام توماس سريلو، الى عملية السلام في البلاد، بينما لم يشر ليقي إلى نوعية الدعم المطلوب.

ورفض توماس سريلو، الذي يقود فصيل جبهة الخلاص الوطني، التوقيع على اتفاق السلام في سبتمبر العام الماضي.