اذهب إلى المحتوى الرئيسي
النيل الازرق - ٣٠ يناير ٢٠١٥

لاجئي ولاية النيل الأزرق بأثيوبيا يطالبون بالمشاركة في المفاوضات

 اتهم عدد من زعماء الإدارة الأهلية بمعسكرات لاجئ ولاية النيل الأزرق السودانية حكومة الخرطوم والحركة الشعبية شمال اللتان تتصارعان في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ أكثر من ثلاثة اعوام ،بإقصائهم من المشاركة في مفاوضات المنطقتين التي تجري في أديس ابابا،كما اتهموا الطرفين بعدم الإهتمام بمعاناة المتأثرين بالحرب في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان الفارين إلي دول الجوار وذلك بعدم التوصل إلي سلام.واوضح العمدة بابكر المحبوب من بمبسي لراديو تمازج أن الخرطوم والشعبية تمارس الإقصاء وطالب بمشاركتهم في المفاوضات،مشيرا إلي أنهم يواجهون بأسئلة من قبل اللاجئيين بمعسكرات أثيوبيا.أكد إستعدادات اللاجئيين للمشاركة في المحادثات بشأن المنطقتين.وكان الحكومة السودانية، قد أعلنت  الأربعاء، موافقتها على مقترح دفع به رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثابو امبيكي، لاستئناف  المفاوضات المتوقفة حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، مع متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال مطلع فبراير المقبل