اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نيروبي - ٢٨ فبراير ٢٠١٨

كينيا تنفي إدعاءات الأمم المتحدة بإستخدام إراضيها لإستيراد السلاح لجنوب السودان

فندت الحكومة الكينية صحة إدعاءات تقرير الأمم المتحدة ، والتى قالت فيها أن دولة كينيا ساهمت في تأجج النزاع  لإنها سمحت بتدفق الأسلحة لدولة جنوب السودان عبر أراضيها.

وقالت وزيرة الشؤن الخارجية الكينية مونيكا جمعة، يوم الأثنين، أن إدعاءات المستشار الخاص لمنع الإبادة الجماعية ، أداما دينغ، أن دولتي كينيا ويوغندا ساهماتا في الفوضى بجنوب السودان غير صحيح .

وتابعت مونيكا " الإدعات التى تدل على تواطؤ كينيا في تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر الى جنوب السودان ليست صحيحة و تفتقر أيضا الى الحقائق " متهماً المسؤل الإممي بعرقلة الجهود الإقليمية لإحلال السلام .

وقالت المسؤلة، أن دولة كينيا ستظل محايدة فيما يتعلق بالصراع في جنوب السودان بين الأطراف وتقوم بحشد الإقليم لتحقيق السلام، مضيفاً " كينيا لا تزال ملتزمة بالتصدي السلمي للنزاع وستواصل القيام بدور الوساطة ".

وفي الإسبوع الماضي قال المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية بالإمم المتحدة المحامي أداما دينغ ، أن إستمرار القتال في جنوب السودان يرجع لسماح دولتي كينيا ويوغندا بإستيراد الأسلحة عبر أراضيها الى أطراف النزاع في جنوب السودان .