اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٥ مايو ٢٠١٩

كير: أي محاولة للاستيلاء على السلطة بالعنف ستقابلها مقاومة عنيفة

قال رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، يوم الأربعاء، إن أي محاولة للاستيلاء على السلطة ستقابلها مقاومة عنيفة للحفاظ على الديمقراطية في البلاد.

جاء ذلك في خطابه بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الجيش الشعبي لتحرير السودان بمدينة جوبا.

وأشار كير إلى هذه الذكرى تأتي والبلاد تعاني ويلات الحرب و التشرد الذي لا زال شعبنا يعاني منه، مبيناً ان الذكرى يجب تخصص لتكريم جميع المقاتلين الذين سقطوا وغير المقاتلين الذين ساهموا في تحرير جنوب السودان.

وتابع كير" شعب جنوب السودان يعاني ويلات الحرب و العنف المميت بأيدينا ونحن نسعى إلى تحقيق رغباتنا. لقد تخلينا تماما عن رؤيتنا وانقلبنا ضد شعبنا، اننا نبيع البلد الذي مات من أجله الملايين".

و جدد كير دعوته بوضع المطامع السياسية جانباً، والاتجاه نحو الاستقرار والعودة للديمقراطية و اعطاء شعب جنوب السودان فرصة لينعم بالسلام ، واصفاً القتال الذي وقع بجنوب السودان في فترة السنوات الخمس الماضية بالأمر التافه للغاية لأنه كفاح من أجل السلطة فقط.

وشدد  الرئيس كير على أن الطريق الوحيد لاستقرار جنوب السودان هو من خلال الديمقراطية والانتخابات، مبيناً ان شعب جنوب السودان كافح من أجل الديمقراطية. زاد "المحاولات العنيفة للاستيلاء على السلطة من الشعب سيقابلها بالطبع مقاومة عنيفة.