اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كبويتا - ١٦ سبتمبر ٢٠١٩

قوات المعارضة في كبويتا ترفض الانتقال إلى موقع تجميع مقترح

رفضت قوات الجيش الشعبي في المعارضة بولاية كبويتا، مقترح الانتقال إلى موقع تجميع مقترح، بحجة عدم وجود مرافق في المنطقة.

وقال ماركو لوكيدور لوشابيو، حاكم ولاية كبويتا من جانب المعارضة، في تصريح لراديو يوم الخميس، ان قواتهم التي تتواجد في منطقة "لوجورو" رفضت الانتقال الي موقع تجميع القوات المقترح بمنطقة"لوقوارينق".

وأوضح لوكيدور انه لم يتم اشراك القادة الميدانيون من جانب المعارضة في المشاورات التي أجرتها اللجنة المشتركة لاطلاق النار وبعض المسؤولين الحكوميين.

وأشار لوكيدور إلى أن قواتهم وطدت علاقات جيدة مع سكان منطقة لوجورو وتريد القاء في المنطقة لحين الانتهاء من عملية التسجيل والفرز،مؤكدا ان القوات هنا تستطيع الحصول بسهولة على المياه والمأوى. وتابع "عندما تم التقييم، وجدنا أنه لاتوجد مياه في موقع لوقوارينق، كما أن المنطقة لا يمكن أن تستوعب قواتنا لأنها صغيرة جداً".

ومن جانبه، قال حاكم ولاية كبويتا لويس لوبونق لوجوري ان موقع "لوقوراينق" لتجميع القوات تم تحديدها بواسطة لجنة التنسيق المشتركة، مضيفا “ لقد قمنا مؤخرا  بتوفير ادوات وخيام لقوات الجيش الشعبي في المعارضة لضمان انتقالهم الى الموقع المقترح لان الموقع الحالي قريب جدا من المدنيين “.

وأشار لوبونق أن موقع التجميع اقترحته لجنة التنسيق المشتركة في جوبا. وقال: "أنا لستُ جزء من هذه المسألة. لقد قمت فقط بمساعدتهم لكي ينتقلوا إلى موقع التجميع المقترح"، مشدداً ان الموقع المقترح جيد وتوجد فيه مرافق وفقاً لتقرير مراقبي عملية تجميع القوات.

وهذا ولم يتسن لراديو تمازج الاتصال على الفور بالمسؤولين في اللجنة العسكرية المشتركة للتعليق على المسألة.