اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٦ سبتمبر ٢٠١٩

قائد عسكري : قوات المعارضة المسلحة في معسكر "إيروبي" ينامون تحت الأشجار

قال قائد عسكري بارز إن قوات الحركة الشعبية في المعارضة بقيادة رياك مشار ، التي وصلت إلي مواقع تجميع القوات في منطقة "إيروبي" بولاية توريت للتسجيل والفحص منذ الأسبوع الماضي ، ينامون تحت الأشجار و يفتقرون إلى المأوى والرعاية الطبية والغذاء.

وقال الجنرال باتريك أوغيدي أوسفالدو ، قائد فرقة "تافينق" التابعة للمعارضة، في حديثه لراديو تمازج يوم الخميس، إن قواته تنام تحت الأشجار وتعتمد على الأرز الذي تم جلبه مؤخرًا إلى الموقع ، لكن هذا لا يكفي.

وأضاف "الجنود ينامون تحت الأشجار ، والبعض منهم لديهم مشمعات يتستخدموها لتغطية أنفسهم عندما تمطر ، بدأ التسجيل وانتهينا من الجنرالات ، والآن التسجيل مستمر بسلاسة بدون أي تحديات ".

و وفقًا للجنرال أوغيدي ، فإن قوات المعارضة في إيكوتوس ولوفا / لافون لم تصل إلى موقع التجميع بسبب نقص وسائل النقل.

وطالب باتريك،  الحكومة بإرسال الدعم بصورة عاجلة لمساعدة الجنود.

من جهته أكد الجنرال كورنيليو أبيلي لوميلوموي ، عضو اللجنة المشتركة لوقف إطلاق النار ، أن الأرز تم تسليمه إلى موقع التجميع  لكن لا يزال هناك نقص في الدقيق ، مبيناً إن الطعام الذي كان مخصصاً في السابق لمركز "إيروبي" تم نقله إلى القوات المتواجدة في منطقة "نيارا" بعد أن رفضوا "إيروبي" كموقع للتجميع.

وتابع "لقد وصل الطعام إلى هناك ، وهو الأرز والفول المصري وزيت الطهي ، لكن لم يكن هناك دقيق. تم حفظ الطعام الأول في المتجر وتم نقله إلى منطقة نيارا، ولهذا السبب يشكون".

وبين لوميلوموي ، أن اللجنة رفعت الشكوى إلى جوبا و جميع التحديات التي تواجه القوات ستتم معالجتها في أقرب وقت ممكن.