اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ١٣ فبراير ٢٠٢٠

في اليوم العالمي للإذاعة: مطالب للحكومة بإتاحة الحريات للإذاعات المحلية في جنوب السودان

بالتزامن مع اليوم العالمي للإذاعة ، طالب العديد من النشطاء والنازحين و اللاجئين في جنوب السودان ، الحكومة بإتاحة الحريات للعاملين في المحطات الإذاعية.

وتدعو منظمة "يونسكو"  في اليوم العالمي للإذاعة الذي يصادف 13 نوفمبر 2020، كل عام المحطات الإذاعية إلى دعم التنوع ، سواء في غرفة الأخبار أو على موجات البث.

ويحتفل العالم هذا العام باليوم العالمي للإذاعة تحت شعار "أنا الإذاعة .. أنا التنوع".

وقال استيفن باكيندو ، مدير إذاعة مريدي المجتمعية  "أف أم" ، في تصريح لراديو تمازُج الأربعاء ، إن الإحتفال باليوم العالمي للإذاعة يأتي في الوقت الذي لا يزال الإعلاميين في جنوب السودان يواجهون إنتهاكات وقيود من الحكومة ، ويتم اعتقالهم وتعذيبهم فقط لأنهم يناقشون قضايا ترفع من وعي المواطن للمطالبة بحقوقه.

وبين باكيندو ، أن الإذاعة وسيلة مهمة للوصول إلى المجتمعات في القرى والفئات الضعيفة مثل الأميين وذوي الإعاقة والنساء والشباب والفقراء والمتضررين في مناطق النزاع. مشيرا الى أن فرض قيود على الإعلاميين وتحديدا البرامج الإذاعية من قبل السلطات جعلت الإذاعات في جنوب السودان غير مستقلة تماماً.

وأضاف "العديد من الكوادر الإعلامية ، هربوا من المهنة ، ولدينا اذاعات محلية كان يمكن ان تفيد مجتمعاتنا ولكنها لا تفعل ذلك نسبة للقيود المفروضة عليها".

وناشد مدير إذاعة مريدي المجتمعية الإعلاميين والصحفيين ، للإبتعاد عن القبلية والإلتزام بأخلاقيات المهنة ، مطالباً الحكومة بإتاحة الحريات.

من جانبه ، عبر العديد من النازحين واللاجئين عن سعادتهم بالدور الذي تلعبه المحطات الإذاعية في مدهم بالمعلومات السياسية والثقافية والإجتماعية والصحية.

هذا و طالب النازح ديفيد داك ، من مخيم ملكال لحماية النازحين التابعة للأمم المتحدة ، الإذاعات المحلية في جنوب السودان بث برامج متنوعة للشباب والنساء والمجتمعات المتضررة من الحرب لنشر الوعي فيما بينهم ، مناشداً السلطات بعدم مضايقة الإعلاميين.

ومضى بالقول "على البيوتات الإعلامية والسلطات الحكومية العمل سوياً لأجل خدمتنا ، لا يستطيع اي شخص إتخاذ قرار في حياته دون أن يكون لديه معلومات كافية تمكنه من ذلك".

ويصب احتفال هذا اليوم العالمي إلى تسليط الضوء على التزام اليونسكو تعزيز الاتصال والتواصل بين مختلف المجتمعات بغية ترسيخ التفاهم المتبادل فيما بينهم ، إذ تحرص المنظمة على تطور الإذاعة باستمرار والحفاظ عليها حرة ومستقلة ، وذلك لتشجيع إشراك أصوات مختلفة ومتعددة في النقاش العام، وتوسيع نطاق الانتفاع بالمعلومات والمعارف.

و يحتل جنوب السودان المرتبة 139 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2019 الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود.