اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٦ سبتمبر ٢٠١٩

فريق برئاسة توت قلواك للتوسط بين الخرطوم والحركات المسلحة السودانية

أصدر رئيس جنوب السودان  سلفاكير ميارديت، يوم الخميس، قراراً  بتكوين فريق يتكون من خمسة أشخاص، للتوسط بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة ، التي كانت تحارب نظام الرئيس السابق عمر البشير، في مناطق دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.

وياتي القرار بعد لقاءات جمع الرئيس سلفاكير ، مع قيادات الجبهة الثورية التي تضم جميع حركات المسلحة في دارفور ، وقيادات فصيلي الحركة الشعبية الشمال ، بقيادة كلا من عبدالعزيز الحلو ، ومالك عقار.

ووفقاً لقرار سلفاكير ميارديت ، تم تعيين توت قلواك مستشار الرئيس للشؤون الأمنية ، رئيساً لفريق الوساطة والوزير بمكتب الرئيس مييك أيي دينق ، نائباً له وعضوية كل من المدير العام لجهاز الأمن الداخلي أكول كور ،  ووزير الكهرباء ضيو مضوك ، ورئيس مفوضية الإغاثة وإعادة التعمير مناسي لومولي.

وقال أتينج ويك أتينج ، الناطق الرسمي باسم الرئيس كير ، في تصريح لراديو تمازُج الجمعة ، إن فريق الوساطة سيقوم بتنوير مجلس السيادة وحكومة رئيس الوزراء عبدالله حمدك ، بمُخرجات اللقاءات الأخيرة بين الرئيس كير مع قيادات المعارضة السودانية ، قبل بدء التفاوض بصورة رسمية.

وأوضح أتينج ، أنه لم يتم تحديد موعد إنطلاق المفاوضات المباشرة بوساطة جنوب السودان، مبيناً أن المفاوضات ستكون في العاصمة جوبا قريباً.